Dr.Eman Elabed
اهلا وسهلا زائرنا الكريم
كم يسعدنا ويشرفنا تواجدك معنا
أخ /ت عزيز /ه علينا نتعلم منكم
نستفيد ونفيد معا من خلال ابدعاتكم
نرتقي معا بكل معلومه صادقه ونافعه
في الدين والدنيا يسعدنا جدا مشاركتم معنا
تحت شعارنا الاحترام المتبادل وحق كل الاعضاء
في حريه التعبير دون المساس بمشاعر الاخرين
ومنتداكم لا يقبل بالخوض في السياسه او الاساءه
واحترام عقيده الاخر

Dr.Eman Elabed


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

أبريل 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30      

اليومية اليومية


هولاكو الأمير السفاح تأليف الصاوي محمد الصاوي pdf

اذهب الى الأسفل

هولاكو الأمير السفاح تأليف الصاوي محمد الصاوي pdf

مُساهمة من طرف محمد العابد في الأحد مارس 18, 2018 1:18 pm

هولاكو الأمير السفاح تأليف الصاوي محمد الصاوي pdf

 
عن إمبراطوريات المغول  أختص به دولة التتار
 التي أسسها جنكيز خان

  ولكن لكي نتكلم عن التتار , لابد في البداية أن نتكلم عن الدول الإسلامية المجاورة لتلك البقعة , التي انبثت منه هذه الفئة من البشر التي علت في الأرض , فهاجت وماجت , واكتسحت أمامها القوي والضعيف من بلاد العلم الإسلامي وغيره . حتى وصلت آسيا الصغرى , وحاربت بايازيد الأول أحد أهم ملوك العثمانيين فأسرته واحتلت بلاده . ولو أرادوا لأخذوا أوربا بأثرها , ولغيروا تاريخ وخريطة العالم بأثره
  فبينما كانت الدولة الإسلامية في أشد أوقات تشرذمها , واقتتال أهلها مع بعضهم البعض , طمعا في الحكم , وغفلة عن الدين , ظهر أمر تلك الشعوب المغولية . فانتشرت وتطورت وأرعدت وسادت في زمن قياسي . ليس بالقصير , ولكنه بالنسبة لم تحقق من سيطرتها وتملكها لتلك المساحات الشاسعة من العالم , وما وقع من تخريب ودمار , يعد في عمر الزمان قصير

  وكما تخالفت الأسباب لظهورهم . فقد جاء نفاذ أمرهم وذهاب أسطورتهم على يد مملوك من مصر . أخلص النية هو ورجاله لله , فكانوا سببا في عتق العالم من هذا التوسونامي البشري المخرب . لقد توقف زحف المغول , وذهب الروع عن العالم بتوفيق الله لهذه الفئة الصادقة , التي تكاتفت من أجل الذب عن دينها وعرضها وأهلها . فكسروا تلك الشوكة الحادة التي كسحت أمامها الأخضر واليابس . وما راعت حرمة ولا دين . وما تركت صغيرا ولا كبيرا .ولا رجل ولا امرأة ولا طفل . لقد وصفها الكتاب والمؤرخون بكل نقيصة , وهي أهلا لذلك . وكان الزمان يسمح بذلك , وكانت الظروف
كلها مواتية لأفعالهم ففعلوه ولم يتوانوا

لقد كانت الهجمة التتارية على العالم الإسلامي خاصة . ابتلاء من الله على تفرقهم وشرذمتهم وقتل بعضهم بعضا . وسعي كل واحد من الأمراء لاستفراغ ما في إناء أخيه . ولو بسفك دمه
, فأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا
.

أضف ردا لتظهر روابط التحميل
 













avatar
محمد العابد
Admin
Admin

المهنـــــــــــه :
المزاج :
S M S :
التعارف : آحلي منتدي
الجنسيه : مصر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1822
تاريخ التسجيل : 19/09/2016
الموقع : http://sanko.alhamuntada.com/forum

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sanko.alhamuntada.com/forum

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى